♥♥ مْنْتْڊى عٌشُآقٌ آلُڪيُ بُوُبُ к-ρσρ ♥♥
أهلا و سهلا بك في المنتدى يا زائر(ة)
ان كنت عضو(ة) بالمنتدى فتفضل(ي) بالدخول
و ان كنت غير مسجل(ة) فيشرفنا تسجيلك

♥♥ مْنْتْڊى عٌشُآقٌ آلُڪيُ بُوُبُ к-ρσρ ♥♥

•.★*... ℓσνє к-ρσρ ...*★.•
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 {قصةة} لا يأس مع الحياة..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Miss ZOZA
الادارة
الادارة





آلُمْغٍنْيُة آلُمْفُضلُة / آلُمْغٍنْيُ آلُمْفُضلُ : there are many^_^
آلُمْمْثُلُة آلُمْفُضلُة / آلُمْمْثُلُ آلُمْفُضلُ : there are many^_^
العراق


انثى مْڛآهمْآتْيُ : 573
عٌمْريُ : 18

مُساهمةموضوع: {قصةة} لا يأس مع الحياة..   السبت نوفمبر 09, 2013 6:44 pm

ليكم هذه القصة التي أستمتعت بقرأتها وحبيت أنقلها لكم



ذهبَت أمـل لزيارة صديقتِها نـدا
.. ألقَت عليها السَّلام ..
وبـدأت تتحـدَّثُ معها .


أمـل : كيف حالُكِ يا نـدا ؟

نـدا : بخيـرٍ وللهِ الحمد .

أمـل : لكنِّي أرى شيئًا من الحُـزن يبدو على وجهِكِ .. ماذا بكِ ؟

نـدا : لا شئ ، لا تشغـلي بالَكِ .

أمـل : كيف لا أشغـلُ بالي وأنتِ مِن أَحَبِّ صديقاتي وأقـربِهم إليَّ ..؟! ولا أُحِبُّ أنَّ أراكِ حزينـة .

نـدا : جزاكِ اللهُ خيـرًا يا أمـل .

أمـل : وإيَّاكِ .. هَيَّا أخبريني .

نـدا : لقـد سَئِمتُ حياتي ، وتمنَّيتُ أنْ لو جاءني الموتُ عاجلاً .

أمـل : لِمَ كُلُّ هـذا يا نـدا ..؟! هل أنتِ مُستعِـدَّةٌ لِلقاءِ رَبِّكِ لهـذه الدرجـة ..؟! هل عندكِ زادٌ مِن الإيمان والعمل الصَّالِح يُبلِّغُـكِ ..؟! هل تُبتِ واستغفرتِ وسلكتِ كُلَّ سُبُل الخير ، حتى تمنَّيتِ تعجيلَ مَنِيَّتِكِ ..؟!

نـدا : للأسف لم أفعل شيئًا من ذلك .

أمـل : إذًا ما الذي جعـلَكِ تيأسين مِن الحياةِ لدرجة تمنِّي الموت ..؟!

نـدا : يا أمـل ، نظرتُ في المِرآة ، فرأيتُ شيئًا غـريبًا لم أنتبه له مِن قبل ، ونظرتُ حولي فازداد هَمِّي وغَمِّي .

أمـل : وماذا رأيتِ ..؟!

نـدا : رأيتُ ملامِحَ الكِبَر تبـدو على وجهي ، ورأيتُ أخواتي قـد تزوَّجنَ ، بل وقـريباتي وجاراتي وصديقاتي وكُلَّ مَن أعرفهُنَّ تزوَّجنَ ، أصبح لَهُنَّ أزواجٌ وأولاد ، وأنا كما أنا لم يتقـدَّم لخِطبتي أحـد . كَبُر سِنِّي دون أنْ أشعـرَ حتى جاوزتُ الثلاثين ، بل وشارفتُ على الأربعين .

أمـل : وهل هـذا فقط ما يجعلُكِ حزينةً بائِسَة ..؟!

نـدا : وهل هناك أَهَمُّ مِن ذلك في حياةِ المرأةِ يا أمـل ..؟! لا تستهيني بالأمـر .

أمـل : الأمـرُ لا يستحِقُّ منكِ هـذا الحُـزن .

نـدا : أتُريدين إقناعي بأنَّكِ لا تُفكِّرين في الزواج ولا تُريدين أولادًا ..؟!

أمـل : لم أقُـل ذلك ، لكنِّي أكتفي فقط بسؤال رَبِّي زوجًا صالِحًا .

نـدا : ألستِ في نَفْس سِنِّي ..؟! أَلَا تَخشيْنَ نظرةَ المجتمع إليكِ ..؟! ألَا تُؤثِّرُ فيكِ كلمة ‹‹ عانِس ›› ..؟!

أمـل : يا نـدا ، أىّ مجتمعٍ تقصدِين ..؟! ومِن أين جاءت كلمة ‹‹ عانِس ›› ..؟! هل ذُكِـرَت في كتاب رَبِّنا سُبحانه وتعالى أو في سُنَّةِ نبيِّنا صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ..؟! لتعلَمي يا نـدا أنَّ كلامَ المجتمع عَنِّي لا يُؤثِّرُ فِيَّ طالما أَنِّي ألتزِمُ بشرع رَبِّي جلَّ وعلا ، فليقولوا عانِس أو غير عانِس لا يَهُمّ . المُجتَمعُ لا يُعجِبُه شئ ، ولا يَرضَى بشئ . ولنُرضي رَبَّنا سُبحانه وتعالى دون مُجاملَةٍ لأحـد ، ولو قيلَ عَنَّا كـذا وكـذا .

نـدا : غريبةٌ أنتِ يا أمـل .

أمـل : لستُ غريبةً يا نـدا . كُلُّ ما في الأمـر أَنِّي راضيةٌ بقضاءِ رَبِّي عز وجل ؛ إنْ كتبَ لي الزواجَ فهو رِزقٌ مِن عنده سُبحانه أحمـدُه عليه ، وإنْ لم يكتبه لي ، فلعلَّ في ذلك خيرًا من حيثُ لا أدري .

نـدا : لكنَّ الزواجَ ضروريٌّ ومُهِمّ .. لقـد أرسلَت إحـدى الأخـوات لأحـد البرامج بالإذاعة تقـول : تمنَّيتُ أنْ أتزوَّجَ ولو كلبًا ، وأُخرى تدعوا على والِدِها وهيَ تحتضِر ، وثالثة تدعوا على أهلِها لأنَّهم لم يُزوِّجوها ، وغير ذلك كثير .

أمـل : سُبحان الله ! لهـذه الدرجـة !

نـدا : بل وأكثر يا أمـل .. الزواجُ أُمنيةُ كُلِّ فتاة ، فهو أمانٌ واستقرارٌ وحياةٌ سعيدة .

أمـل : لكنَّه قـد يتأخَّـر .

نـدا : وقـد لا يأتي .

أمـل : ولِمَ هـذه النظرةُ المُتشائِمة ..؟! كُلُّه بقَـدَرِ اللهِ تعالى .

نـدا : أتمنَّى أنْ أتزوَّجَ يا أمـل .. لو تقـدَّمَ لخِطبتي أىُّ شخصٍ سأرضَى به زوجًا .

أمـل : لا يا نـدا ، لا تقولي أىّ شخص ، بل كما قال نبيُّنَا محمدٌ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : (( إذا جاءكم مَن ترضون دينَه وخُلُقَهُ فأنكِحوه ... )) رواه الترمذيّ وحسَّنه الألبانيّ . الخُلُقُ والدِّين لا الهَوَى والعاطفة والغَيْرة .

نـدا : إذًا سأبقَى هكـذا طُولَ حياتي .

أمـل : وما المُشكلة ..؟! لقـد تقـدَّمَ لخِطبتي أكثرُ مِن رجلٍ ، ما بين مُدَخِّنٍ وغير مُصلِّي وعاقٍّ لوالديه ، لكنِّي رفضتُهم جميعًا .

نـدا : ولِمَ لَمْ تقبلي واحـدًا منهم وتعملين على إصلاحِه ..؟!!

أمـل : لا يا نـدا ، الإصلاحُ ليس سهلاً ، وقـد رأيتُ ذلك بنفسي مع بعضِ قـريباتي .

نـدا : لكنْ سيفوتُكِ القِطارُ يا أمـل كما سيفُوتُني .

أمـل : أىُّ قِطارٍ يا نـدا ..؟! لا تقلقي حبيبتي ، فأنا لستُ مُنزعجةً من ذلك .

نـدا : لقـد كَبِرنا ولم يعُـد ينظرُ إلينا أحـد .

أمـل : لا يا نـدا ، لا تيأسي .. لقـد رأيتُ امـرأةً تزوَّجت بعـد أنْ جاوَزَت الأربعين ، وسمِعتُ عَمَّن تزوَّجَت وهيَ في الخمسين من عُمرها ، ومِن قـريباتي مَن تزوَّجنَ بعـد أنْ جاوزنَ الثلاثين ، فرِزقُـكِ لنْ يأخـذَه غيرُكِ .

نـدا : سُبحان الله ! بعـد أنْ كَبِرن ..؟!

أمـل : نعم .

نـدا : ما رأيُكِ لو ذهبنا لخاطِبةٍ ، وطلبنا منها أنْ تبحثَ لنا عن زوجين مُناسبين ..؟

أمـل : أنا لا أُحِبُّ هـذه الطريقةَ في الزواج . ثُمَّ مَن يضمنُ لكِ أنَّ هـذه الخاطِبةَ ستختارُ لكِ زوجًا مُناسبًا فِعلاً ..؟ وهل تثقين بأىِّ امـراةٍ تقولُ إنَّها خاطِبة ..؟! لا ، لا تُفكِّـري في هـذا الأمـر ثانيةً يا نـدا .

نـدا : إذًا فلنُسجِّـل بأحـد مواقع الزواج على الانترنت ، ونكتبُ المواصفات التي نُريدُها ، ولعلَّنا نجـدُ زوجين صالِحيْن .

أمـل : هـذه المواقع مُختلَطةٌ يا نـدا ، وأكثرُ مَن يدخلونها غرضُهم التسلية ، وقـد يتعـرَّفُ فيها الرجالُ على النساءِ ، ويُكوِّنون علاقاتٍ لا تنتهي بالزواج ، بل فقط علاقاتٍ مُحرَّمة ، ومُحادثاتٍ على الماسنجر ورُبَّما عبر الهاتف والجوَّال .

نـدا : لكنِّي سمِعتُ عن زواجاتٍ ناجحةٍ تَمَّت من خلال هـذه المواقع .

أمـل : لعلَّ نسبَتَها قليلة ، وأصحابها كانوا جادِّين في ذلك . أمَّا النِّسبةُ الكبيرة فأظنُّها تفشل . كما أنَّ عَـرضكِ لمعلوماتكِ الشخصية أو حتى لتلميحاتٍ عنها بهـذه الصورة لا أُحِبُّه . ولو نظرتِ لتلكَ المواقع ، لوجـدتِ بها العـديـد من المُخالفات الشرعية غير الاختلاط ؛ كوضع صورٍ غير لائقة أو روابط لمواقع سيئة أو غير ذلك . بل إنَّ كثيرًا مِن المُسلمات _ وللأسف الشديد _ يضعنَ صُورَهُنَّ الشخصية بهـذه المواقع ، ولا يَخشينَ أنْ يتلاعَبَ بها ذِئبٌ مِن ذِئابِ البشر ، كما أَنَّهنَّ غالبًا لا يقبلنَ النصيحةَ مِمَّن يدعوهُنَّ لتغييرها ، ويُبيِّنون لَهُنَّ أخطارَ ذلك . وقـد سمِعتُ عن هـذا الأمـر مِن بعض مَن يدخلون لتلك المواقع .

نـدا : لقـد أشعـرني كلامُكِ بالخوفِ يا أمـل .. لم يَبقَ أمامنا إذًا إلَّا أنْ نبحثَ عن عملٍ مُناسِب ، وحينها قـد يرانا مَن يتقـدَّمُ إلينا ويُريدُ الزواجَ بنا ، وبعـد الزواج نتركُ العمل .

أمـل : أرَى تفكيرَكِ في أمـر الزواج قـد ملأ عليكِ حياتَكِ يا نـدا ، وأَشغلَكِ عن كُلِّ شئ .. مُكوثُكِ في بيتكِ خيـرٌ لكِ مِن الخروجِ للعمل ، خاصَّةً إنْ كان هـذا العملُ مُختلَطًا ، أو به مُخالَفاتٌ شرعيةٌ غير ذلك .. كما أنَّ مَن سيتقـدَّمُ للزواجِ بكِ قـد لا يتقـدَّمُ لكِ إنْ علِمَ أنَّكِ لا تعملين ، فقـد يرغبُ في الزواجِ مِن امـرأةٍ عاملةٍ ؛ لتُساعـدَه في الإنفاقِ على البيت ؛ يعني أنَّه لن يسمحَ لكِ بتركِ العمل والتَّخلِّي عن الوظيفة ، حتى وإنْ قَبِلَ ذلك قَبْلَ الزواج .. ثُمَّ ما الذي يضمنُ لكِ أنَّ الزوجَ سيأتيكِ بعـد العمل ..؟!

نـدا : لقـد أغلقتِ كُلَّ الأبوابِ في وجهي .. لتعلَمي يا أمـل أَنِّي لا أُريـدُ الزواجَ غَيْرةً على أحـد ، لَكِنِّي أُريـدُ تطبيقَ سُنَّةٍ مِن سُنن اللهِ عز وجل ، كما أنَّ والِدَيَّ يُريدان أنْ يَطمئنَّا علَيَّ ، ويَخشيان أنْ يتوفَّاهما اللهُ قبل أنْ يُزوِّجاني ، وأُريـدُ إسعادَهما وإدخالَ الفرحةِ على قلبيهما . وما تمنَّيتُ الموتَ إلَّا لأنِّي أخشَى على نفسي الفِتنة ، خاصَّةً في هـذا الزمان الذي كثُرت فيه الفِتَن وانتشرت بشكلٍ كبير .

أمـل : لكنْ لا يعني هـذا أنْ نيأسَ مِن حياتِنا ، فالحُـلولُ كثيرة .

نـدا : أخبريني بها يا فيلسوفة .. : )

أمـل : أضحكتيني يا نـدا .. : )) .. لستُ فيسوفة ، ولا أُحِبُّ الفلسفة .. : )) أمَّا عن الحُلـول فهيَ سهلةٌ وبسيطة .

نـدا : وما هيَ مِن وِجهةِ نظرك يا أُستاذة ..؟!

أمـل : أولاً ، لتعلَمي يا نـدا أنَّ الزواجَ رِزقٌ من اللهِ عز وجل ؛ كالمال والولد والطعام والمَسكن وغيره ، فكُلُّها أرزاقٌ من اللهِ سُبحانه .. هل كُلُّ الناس أغنياء ..؟! بالطبعِ لا ؛ فهناك الغَنِيُّ والفقير ، وهناك مَن يملِكُ المِئات ، وغيرُهُ يملِكُ الألوف ، وثالثٌ يملِكُ الملايين ، ورابعٌ يملِكُ المليارات ، وخامِسٌ لا يجِـدُ إلَّا ما يكفي قُـوتَ يومِه ... وهكـذا .

هل كُلُّ الناس يجـدونَ مساكنَ مُلائِمة ..؟! بالتأكيدِ لا ، فهُناكَ مَن يسكنُ القصور، وهناك مَن يسكُنُ في بيوتٍ عادية ، وهناك مَن لا يجِـدُ إلَّا حُجرةً واحـدةً يعيشُ فيها ، ورُبَّما مع زوجتِه وأولادِه ... إلى غير ذلك مِن مآسي يعيشُها كثيرٌ من الناس .

هل كُلُّ الناس عندهم أولاد ..؟! لا ، فهناك مَن عنده أولادٌ ذكـور ، وهناك مَن عنده إناث ، وهناك مَن عنده ذكورٌ وإناث ، وهناك مَن يتمنَّى ولو طِفلاً واحـدًا أيًا كان جِنسُه ... وهكـذا يا نـدا .
فإنْ قَـدَّرَ اللهُ عز وجل لكِ الزواج فهو رِزقٌ منه سُبحانه تحمدينَه عليه ، وإنْ لم يُقَـدِّره لكِ ، فلتحمديه أيضًا ؛ لأنَّ اللهَ تعالى لا يختارُ لعبـدِهِ إلَّا ما يَصلُحُ له .. وكم مِن فتاةٍ كانت تتمنَّى الزواجَ وتنتظرُه ، ثُمَّ لَمَّا تزوَّجَت نَدِمَت أَشَـدَّ النَّـدَم .

لا تهتمِّي بنظـرةِ المُجتمع إليكِ ، أو كلامِهم عليكِ ، فالناسُ دائمًا هكـذا ، لا يتوقَّفون عن الكلام .. يكفي أنْ يَرضَى اللهُ عنكِ ، ومَن أَرضَى اللهَ بِسَخَطِ الناس ، رَضِيَ عنه وأَرضَى عنه الناس ، ومَن أَرضَى الناسَ بِسَخَطِ الله ، سَخِطَ اللهُ عليه وأَسخَطَ عليه الناس .

وأمَّا عن والِدَيْـكِ ، فليَسعَـدا بكِ وأنتِ مُطيعةٌ لِرَبِّكِ سُبحانه وتعالى ؛ فمَن التزمَ بشرائع الدِّين ، وسار على النَّهْجِ القويم ، لا يُخشَى عليه شئ ؛ لأنَّ اللهَ تعالى حافِظَه .. ثُمَّ إنَّ الأعمارَ بيـد اللهِ سُبحانه ، ولا يدريان مَن يسبِقُ أجلُهُ .. أسألُ اللهَ تعالى أنْ يتوفَّانا على طاعتِه .

ولتصبِري حبيبتي ، ولا تُفكِّـري بهـذا الأمـر كثيرًا ، وأكثري مِن الصيام ، فهو وِقايةٌ لكِ ، وقـد قال نبيُّنا صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عَمَّن لا يستطيعُ الزواج : (( ومَن لم يَستطِع فعليه بالصوم فإنَّه له وِجاء )) مُتَّفقٌ عليه .. وحاولي إشغالَ نفسِكِ بأشياء نافعة لكِ في دِينكِ ودُنياكِ ؛ كحِفظ القُـرآنِ الكريم ، والقِـراءةِ في كُتُب العِلم ، وسماع أشرطةِ مشايخِنا وعُلَماءِنا ،
والتسجيل في أحـد المُنتديات النِّسائية ، والمُشاركةِ فيها بما عندكِ من فوائـد ومعلومات وخِبرات ، أو حتى بمُتابعةِ المواضيع وقِـراءَتِها والاستفادةِ منها ، أو تعلَّمي _ مثلاً _ بعض برامج الكمبيوتر ، أو الأشغال اليدوية كالكروشية وغيرِه .

واعلمي أنَّكِ في سعادةٍ طالما أنَّكِ مُسلمة ، ولا يَهم إنْ كنتِ مُتزوجةً أو غيرَ مُتزوجة .. فاحمدي اللهَ عز وجل على نعمةِ الإسلام .. فكم مِن ضالٍّ عن طريق الحَقِّ لا يجِـدُ مَن يُرشِده .. وانظري للنعم الكثيرة التي مَنَّ اللهُ تعالى بها عليكِ ، فلعلَّ غيركِ من المُتزوجات قـد حُرِمنَ منها .
وأكثِري من الاستغفار والذِّكـر ، وتوجَّهي إلى اللهِ سُبحانه وتعالى بسُؤلِكِ ، واسأليه سُبحانه أنْ يرزقَـكِ زوجًا صالِحًا .. ولا تنسي الحُـورَ العِـين .. ضعي الجَنَّـةَ نُصْبَ عينيكِ ، واعملي لها .

نـدا : ما أجملَ كلماتكِ يا أمـل ! لقـد أذهَبَت عَنِّي كثيرًا مِن الهَمِّ .. وسأتِّبعُ نصائِحَـكِ بإذن الله .

أمـل : جميلٌ يا نـدا .. وأسألُ اللهَ تعالى أنْ يُيَسِّـرَ لي ولكِ الخيـرَ حيثُما كان .
نـدا : آمين .


.................... منقووووول مع التحية ...............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
{قصةة} لا يأس مع الحياة..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♥♥ مْنْتْڊى عٌشُآقٌ آلُڪيُ بُوُبُ к-ρσρ ♥♥ :: القصص و الروايات-
انتقل الى: